لو كنت أعلم ..

قبل سنة ونصف استقلت من وظيفتي كمدير مشاريع التجارة الإلكترونية في شركة بوينج وسافرت من أمريكا إلى مصر لتأسيس مشروعي عقارماب.كوم. كان هذا القرار من أصعب القرارات التي أتخذتها في حياتي، واليوم أتساءل بعد مروري بعدة تجارب ودروس ومواقف، هل كنت سأتخذ نفس القرار لو كنت أعلم؟

لو كنت أعلم أن فكرة عرض العقارات على الخريطة لن تحظى بقبول عالي في السوق المصري.

لو كنت أعلم أن مصدر الدخل الرئيسي للشركة الذي خططت لم ينجح نهائياً.

لو كنت أعلم أني نسيت وضع بندين مهمين في الميزانية سببا لي عجز مالي كبير. (كمبيوترات للموظفين، وأجهزة تكييف)

لو كنت أعلم بأن هناك ضعف عدد المنافسين الذين كنت أعرفهم، وأن المهمة ستكون أصعب بكثير مما توقعت.

لو كنت أعلم حجم الألم والشعور بالذنب عند تسريح موظفين كانوا قد اصبحوا أخوة وأصدقاء لي ولفريق العمل.

لو كنت أعلم بأن جوجل ستحول خدمة تزويد الخرائط للمواقع من خدمة مجانية إلى خدمة مدفوعة.

لو كنت أعلم بأني بعد أيام سأكتشف بانه تم اختلاس نصف قيمة أول بيعة كبيرة لي من قبل مندوب عميلي بطريقة فهلوية.

لو كنت أعلم بأني سأعمل بشكل دائم من الساعة ٨ صباحاً وحتى الساعة ١١ ليلاً، وأحياناً من ٦ صباحاً حتى ٢ بعد منتصف الليل.

لو كنت أعلم بأني سأضطر لتغيير نموذج الشركة الربحي سبع مرات قبل أن نصل إلى أي نجاح يذكر.

لو كنت أعلم بأني عندما أجد النموذج الربحي المناسب سأضطر إلى الإنتقال بالشركة بالكامل من الاسكندرية إلى القاهرة.

لو كنت أعلم بأني سأجد نفسي في أحد الأيام أمام موظفة تبكي أمامي بسبب قرار من قرارتي ولا أدري كيف أرد عليها.

لو كنت أعلم بأن الظروف السياسية في مصر لن تستقر وأنها ستؤثر بشكل كبير على شركتي وعلى وضعها المالي.

لو كنت أعلم بأن الشركة ستمر بظروف مادية قاسية ستجبرني على الدخول بالشركة في طور تقشفي مؤلم للجميع.

لو كنت أعلم بأني سأواجه شبه تمرد من قبل فريق العمل نظراً للظروف القاسية التي سنمر بها.

لو كنت أعلم بأن فريق العمل سيصل إلى مرحلة يفقد فيها صبره ويبدأ يتذمر من سوء المرتبات وسوء وضع الشركة.

لو كنت أعلم بأني سأقابل عملاء يستهزؤون بي وآخرون يطردوني من مكاتبهم وآخرون يتجاهلوني بشكل تام.

لو كنت أعلم بأني سأبقى في مكتب عميل انتظره لمدة تقارب ٤ ساعات وبعد ذلك يعاملني بوقاحة ويرفض خدماتي.

لو كنت أعلم بأن أحد العملاء سيعاملني من أول وهلة على أني نصاب وسيمارس معي تحقيقات أشبه ما تكون استخباراتية.

لو كنت أعلم بأن الطائرة التي أرسلتها من أمريكا ستقبض عليها الجمارك المصرية في مطار القاهرة.

لو كنت أعلم بأني سأوظف شاب للمساعدة في تنظيف المكتب وسيقوم بسرقة جهازي الماك بوك برو بعد ٥ دقائق من أول يوم دوام له.

لو كنت أعلم كل هذا وأيضاً..

لو كنت أعلم بأني سأتعرف خلال هذا المشوار على أعز وأجدع وأوفى أصدقاء هم فريق عمل عقار ماب.

لو كنت أعلم بأن هناك شباب وشابات مستعدين خوض غمار المعركة معي حتى آخر نفس وحتى آخر نقطة دم.

لو كنت أعلم بأن هناك أناس غرباء لم أعرفهم من قبل، ولكنهم مستعدين لمساعدتي ودعمي دون أي مقابل.

لو كنت أعلم بأن أحد الشباب في فريق العمل سيخطب إحدى الشابات من فريق العمل وسيتوفقون بالزواج قريباً إن شاء الله.

لو كنت أعلم بأني سأقابل عملاء مؤمنين بالمشروع وبفريق عقار ماب، ومستعدين لدعم المشروع حتى النهاية.

لو كنت أعلم بأني سأجد دعم كبير من المستثمرين الممولين للشركة وبأني لن أواجه أي مشاكل كبيرة معهم على الإطلاق.

لو كنت أعلم بأني سأتعلم خلال هذه التجربة بشكل سريع وكثيف لدرجة تجعلني أشك بأني لو قضيت طول عمري كموظف لن استطيع اكتساب المعرفة التي اكتسبتها خلال سنة واحدة من العمل في عقار ماب.

لو كنت أعلم بأنه ستصلني عروض عمل من شركات مرموقة بشكل دائم وبمستوى كنت لا أحلم أبداً أن أصل له قبل أن أبدأ هذا المشروع.

لو كنت أعلم بأن ربع عملائي سيعرض علي الدخول كمستثمر في المشروع من شدة إعجابه بجودة خدماتنا وفعاليتها.

لو كنت أعلم بأنه سيصلني أول عرض للاستحواذ على الشركة خلال أقل من سنة فقط من بدأ المشروع.

لو كنت أعلم بأن مصر ستحتضني وأنها ستصبح بلدي الثاني بعد اليمن، وأن شعبها سيشعرني بأني في وسط أهلي وناسي.

لو كنت أعلم بأن تجربتي المتواضعة ستكون مصدر إلهام لشابين من اليمن تنازلوا عن الإقامات في إحدى دول الخليج، واتجهوا إلى السوق المصري لبدء تجربتهم الخاصة.

لو كنت أعلم بأننا سنصل لنقطة التعادل Breakeven قبل الموعد المحدد في خطة العمل بـ ١٠ أشهر.

لو كنت أعلم بأنه ستصلنا مئات رسائل الشكر من عملاء استطاعوا شراء بيوت أحلامهم عن طريقنا.

لو كنت أعلم بأنه خلال عام ٢٠١٢ فقط تم بيع أكثر من ٣٨٠٠ وحدة عقارية عن طريق موقع عقار ماب بقيمة تقارب ٤٠٠ مليون دولار.

لو كنت أعلم بأن هذه ستكون أفضل مغامرة قمت بها في حياتي سأحكي سطورها لأطفالي وأحفادي بكل فخر إن شاء الله.

فقط، لو كنت أعلم..

 

ملاحظة: كتبت هذه التدوينة لأني في الغالب اشجع على ريادة الأعمال، لكني قلما أتحدث عن خفايا ومطبات التجربة. قلما أتحدث عن ما فيها من لحظات يأس وحزن وخوف وأيضاً لحظات سعادة ونشوة وحماس. دمتم بخير.

 

57 تعليق لـ “لو كنت أعلم ..”

  1. […] مستثمرين أعلنت حالت الطوارئ في الشركة، وتم اعتماد برنامج تقشف حاد واشتريت لنفسي ٣ بدلات رسمية معلناً فيها وظيفتي […]

  2. يقول صالح الثريا:

    السلام عليكم اخوي عماد

    مسائك سعاده من ريادي متواضع

    جميله هي اللحظات التى نمر بها بمشاريعنا من اخاقات نصحح بها مساراتنا ونشوه نجاح تمنحنا السعاده والثبات والمضي قدما في مشاريعنا ليس من العيب ان نخفق ذات مره العيب ان نكرر الاخفاق ولا نلتفت لتصحيحه حتى تعود الامور الى نصابها

    اعمل ع مشروع ما سيرى النور قريبا

    نعمل ونفكر وننتج فـ الرياده والابتكار ليس حكرا ع احد

    نستطيع بعقولنا وبارادتنا ان نحقق المستحيل ونبهر العالم بما نملك

    راقت لي مدونتك واتشرف كونك من ابناء جلدتي
    فخرا لنا انت
    وفخرا لليمن نحن

  3. يقول فضل المصقري:

    لله درك اخ عماد والله انك شرف لكل اليمنيين
    وكم تابعتك وتصفحت موقعك واستفدت من نصائحك
    مع انني أسافر مصر كثيراً للأمور التجارية الا انني لم اجزم بالبحث عن مكتبك الا بعد قرائتي لهذا الموضوع
    دمت فخرا لكل الشباب الطموح
    اخوك فضل المصقري

  4. يقول محمد:

    بارك الله فيك

  5. يقول HANI:

    لو كل شباب اليمن مثلك لما وصلنا للفقر والاحباط الذي وصلو اليه برافووووووووو اخي عماد وانت مصدر فخر لنا كا يمنين واتمنى من كل شاب يمني ان يحذو حذوك وحذو كل انسان ناحج مهما كانت جنسية واصله فشكراً

  6. يقول mohammed al-shami:

    انت مصدر فخر لنا كيمنيين بارك الله فيك –وان شاء الله سوف ترى قصة نجاح ليمني يرويها لك هذا الشخص

  7. […] عودتي أقوى من قبل، فبدلاً من التدوينات المتفرقة التي كنت أكتبها على شكل خواطر، سأحاول أن أبدأ سلسة تدوينات مترابطة […]

إكتب تعليقك