إذا سقطت فأسقط إلى الأمام

كثيراً ما أتكلم عن الفشل وعن نتائجه الإيجابية، والسبب هو أني بالفعل جربت الفشل عدة مرات، وأحس بأنه في كل مرة يكسبني خبرة ومعرفة في المجال الذي خضت غماره. اليوم أحب أن أدعوكم إلى الدخول في مغامرات أو مشاريع جديدة أو أي عمل يترتب عليه احتمال النجاح أو الفشل، كما أتمنى أن نتذكر جميعاً قانون مهم جداً، وهو إذا سقطت وأنت في مشوارك، حاول أن تسقط إلى الأمام وليس إلى الخلف. تخيل معي بأن مشروعك عبارة عن مشوار، وصولك إلى كل هدف من أهدافك يقربك إلى نهاية المشوار، وسقوطك يعني توقف التقدم، ولكن سقوط الجسم له ثلاث احتمالات، إما أن يسقط الجسم في محله، أو يتأثر بشكل كبير من الفشل ويسقط ويتدحرج إلى الخلف، أو بدفعة بسيطة يمكن للجسم أن يسقط إلى الأمام. طبعاً، المقصود هنا هو أن نقاوم التجربة الفاشلة وألا نسمح لها بهدم وقهقرة همتنا، وإنما نعتبر عملية الفشل خطوة جديدة إلى الأمام.

14 تعليقا على “إذا سقطت فأسقط إلى الأمام”

  1. تدوينة رائعة أخي الكريم , وكما أقول في كل حين “دايماً فيه أمل نتعلّق بيه” مهما كانت الظروف أو مرات الفشل لازم نتعلّق بالأمل و التفاؤل .. واسقط للأمام و لا تعجز

  2. أتفق معك، “الفشل هو الطريق إلى النجاح” مقولة لا تعجب الجميع، يجب علينا خلق ثقافة تقبل الفشل بوصفه نقطة انطلاق نحو المستقبل و النجاح، و ليس سبب للقهر و المعاناة.

  3. أخواني محمد وأحمد،

    جميلاً أن أرى تفاعلكم مع الموضوع، والأجمل بأن هذه الثقافة بدأت تنتشر بين شبابنا. يجب أن ننتزع الخوف من قلوب الشباب المثابر ليعلم الجميع بأن الكل يفشل، ولكن من ينجح دائماً هو من يستطيع الاستفادة من أخطاءه ليواصل المشوار… دمتم بخير

  4. فكما قال أحدهم ” ضاقت وضاقت .. فلمّا استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لن تفرج ” .
    لا بد من الفشل .. ولا بد للنجاح من بعد فشل … لكل منهما حق ونصيب

  5. تعلمت أن الفشل هو الفرصة الجديدة لتبدأ مرة ثانية بذكاء أفضل، و من المهم ان نعرف ماهي المفارقات بين النجاح والفشل، ولكن الفيصل بين كلاهما هو ( حدد اين موقعك في الجملة)
    بمعنى :
    – الناجح يبحث عن الحلول .. أماالفاشل فيبحث عن الأعذار .

    – الناجح جزءمن الحل .. أما الفاشل هو جزء من المشكلة .

    – الناجح لديه خطة وبرنامج .. أماالفاشل فلديه تبريرات .

    – يقول الناجح دعني أقوم بالعمل… أما الفاشل يقول هذا ليس عملي .

    – يقول الناجح يبدو الأمر صعباولكنه ممكن– أما الفاشل يقول يمكن أن يكون الأمرممكن ولكنه يبدو صعباً للغاية .

    – الناجح يرى حلا لكل مشكلة… أما الفاشل يرى مشكلة في كل حل .
    ونحن نتعلم من اخطأنا وفي احيان اخرى نتعلم من اخطاء الاخرين

    فليس من العيب ان نخطأ ولكن العيب في ان تعتبر خطأك فشل، و نحن نتعلم من اخطأنا وفي احيان اخرى نتعلم من اخطاء الاخرين، فبادر بالتقدم ولا تنظر الى الخلف اطلاقا
    اليس كذالك أخي عــــماد،،،، تحياتي

  6. صديقي العزيز وأخي الكريم بدر حمران،

    أولاً أهلاً وسهلاً بك في المدونة، وبالفعل اشتقنا لك يا غالي…

    كلام موزون و في محله.. شكراً لإثراءك للموضوع.. نحن نحتاج إلى تغيير فكري لدى الشباب لكي نستطيع نزع ثقافة الخوف من الفشل وزرع حب المغامرة والمخاطرة التجارية.

    شكراً على مرورك مرة أخرى.. ودمت بخير

  7. تحيا جزائرية للجميع و حمد الله على نعمة عقل
    سقوط في مشكلة أو فشل أرجو أن لا يكون حاجز بل يكون بحث عن حل و يكون اختراع ان شاء الله

  8. السلام عليكم ”
    كلام جميل جداً و ازيدك من الشعر بيت ز الفشل هي نقطة نهايه لمرحله شابتها مشاكل ونقطة بدايه للنجاح واستئناف المشوار بروح جديده تكون قد ديكه خبره من تعثرك الاول .
    لا تياس لان الاياس هوالفشل القاتل الذي لايستطيع الشخص ان ينهض من الا بهزه من شخص اخر .

    ارجو من الاخ عماد ان يعلق على تعليقي واكون شاكر له.

  9. كلامك عين العقل والدليل انه عندما سؤل المخترع توماس اديسون من قبل احد اصدقائه لماذا تستمر في محاولاتك التي باءت جميعها بالفشل فرد عليه قائلا لقد تعلمت 20 طريقة لايضيء بها المصباح فهو بالنهاية وصل إلى القمة بعد 20 محاولة او اكثر ونحن من اول محاولة نمل ونيأس ليس هناك فرق بيننا وبين المخترعين فهم مثلنا وبعضهم لديه عاهات ولكن رغم ذلك لم يجعلوهاع ائقا امام نجاحهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *