السعادة في الحياة المهنية والشخصية (Ikigai)

لم اسمع من قبل عن مصطلح إيكيجاي الياباني Ikigai، والذي يعني عند ترجمته حرفياً (معنى الحياة) وبالطبع لدي تحفظ على الترجمة الحرفية للمصطلح، لكني معجب جداً بالفكرة. دائماً ما أنصح زملائي ونفسي بالبحث عن ما نحبه بشغف Passion عند العمل، لكني نستمتع بالعمل ولا يكون مجرد مصدر دخل مالي فحسب. وكنت قد كتبت تدوينة قديمة عن البحث عن السعادة في العمل، ولكني أجد الفكرة اليابانية أشمل وتتضمن عوامل كثيرة متداخلة لكنها أدق بكثير.

الرسمة بديهية اعتقد، والفكرة فيها إن السعادة في الحياة المهنية والشخصية تتحقق عند التقاء ما نحبه، مع ما لدينا كفاءه في عمله، وما يوفر مصدر دخل، وما له دور في تحسين العالم. وهناك تفرعات أخرى عند التقاء بعض هذه العوامل فقط.

بالطبع هناك عامل ديني وروحاني للساعدة أهم من كل هذا، لكن من وجهة نظر التوفيق بين الحياة الشخصية والمهنية، أجد هذه الفكرة دقيقة ومميزة.

ما رأيكم؟

تعليق واحد على “السعادة في الحياة المهنية والشخصية (Ikigai)”

  1. اعتقد ان مفهوم السعادة في الحياة المهنية شيء نسبي و متغير من شخص لأخر فليس كل شخص يصنف السعي ورائ شغفه على انه التعريف الحقيقي للسعادة فمثلا في نظري غالب الأشخاص يعتبرون انهم في مستوى سعادة مقبول مع وظيفة يقومون فيها بروتين قد لا يحبوة ولكنهم على الاقل لا يكرهونه و يُؤمّن لهم دخل مادي مريح بينما شغفهم مدفون في الحديقه الخلفيه او حوش البيت

    وهنا ارجوا ان يكون المكان المناسب لطرح سؤال عليك اخي عماد كونك انت من انت مع خبراتك في السعي وراء شغفك:
    ماذا تقول في من لا يرى في اي وظيفه ادنى مستويات السعادة مهما كان دخلها المادي و المعضله لا تتوقف هنا بل يحترق هؤلاء لبناء مشروع ولكن الشغف عند هؤلا يُبكى عليه و تنطبق عليه مقولة “خرج و لم يعد”؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *