إعادة اختراع العجلة

مصطلح غريب ولكنه شهير جداً في المجتمع الغربي – Reinvent the wheel. عند ترجمته حرفياً قد لا تحمل الجملة معنى مفهوم باللغة العربية، ولكن معناها الحقيقي هو إعادة اختراع أو تطوير شيء قد تم اختراعه بنجاح من قبل. أرى بأن هذه القاعدة مهمة جداً لأي شخص أو فريق عمل يريد أن يحقق أي إبداع أو اختراع. طبعاً، المطلوب هنا هو عدم إعادة اختراع العجلة، أي من غير المجدي أن نقوم باختراع شيء قد تم اختراعه من قبل بنجاح إلا إن كنت ستقوم بعمل نفس الشيء بطريقة أسهل أو بتكلفة أقل.

بعدما تعرفت على هذا المثل أو المصطلح أدركت أن الكثير من الناس يقع في هذا الخطأ. ويعتبر هذا الخطأ فادحاً لأن فيه مضيعة كبيرة للجهد والطاقة في سبيل تحقيق شيء قد تم تحقيقه من قبل. فمثلاً، لو أن شركة عربية قررت أن تخترع سيارة، فسيكون من الخطأ أن تحاول اختراع كل جزء من أجزاء السيارة وتطويره من الصفر. لماذا تقوم بهندسة واختراع العجلات أو الكراسي والإلكترونيات الخاصة في السيارة ما دامت كل هذه الأجزاء قد تم اختراعها بنجاح. وطبعاً لا ننسى الشرط الرئيسي لهذه النظرية وهو عدم إعادة اختراع العجلة إلا في حالة الرغبة في تطوير الاختراع وتقديم خدمة أو منتج أفضل من الناحية العملية والاقتصادية.

إذاً، ففي هذا المثال، يجب على الشركة العربية الراغبة في اختراع أو صناعة سيارة جديدة تحديد خصائص الاختراع المميزة والتركيز على هذا الجانب. فمثلاً، يمكن أن يكون تركيز الشركة على الفخامة، أو الطاقة البديلة، أو بساطة السيارة ورخصها.. إلخ. فلو كان القرار هو تقديم سيارة تعمل على الطاقة البديلة، يجب على الفريق الهندسي التركيز على هذا الجزء من المشروع. لا داعي لمحاولة صناعة كراسي رخيصة أو نظام فرامل جديد، فكل هذه الأجزاء قد سبق اختراعها بنجاح ويمكن شراءها جاهزة. ولو أن الفريق الهندسي حاول أن يقوم بتطوير كل جزء من أجزاء السيارة، فهو حتماً سيصارع مشروع كبير وسيحاول أن يقوم بجهد قد سبق أن قام به آلاف المهندسين والمخترعين من قبل.

قد يخفى على الكثير من الناس أن معظم السيارات وحتى شركات الكمبيوترات لا تقوم بتطوير كل ما يتعلق بالمنتج، وإنما تقوم بالتركيز على الجزء المهم بالنسبة للشركة، وتكتفي بشراء بقية القطع والأجزاء من الشركات الأخرى التي قد أجادت ذلك المجال. العديد من زملائي يتصل بي قبل أن يقوم بشراء جهاز محمول ويسألني، ما هي الماركة الأفضل؟ ديل، أم سوني، أم توشيبا.. إلخ. وعادة أجيبهم بأن كل هذه الشركات سواسية، وأن الفرق الحقيقي عندما تكون المواصفات متساوية هو في ما قررت الشركة التركيز عليه.

أعلم بأن البعض سيعترض على كلامي هذا وسيقول بأن السوني أفضل.. أو الإتش بي… إلخ. لكن الحقيقة معروفة، وجميع الشركات تستخدم نفس القطع من نفس الشركات. الهارد درايف من ويسترن ديجتل، والمعالج من إنتل، ولوحة التحكم من أسس، وقارئ الأقراص من سوني، والشاشات من متسوبيشي، .. إلخ. إذاً، ما هو الفرق بين هذه الماركات ولماذا نسمع بأن البعض أفضل من الآخر؟ لنعود إلى موضوعنا إذاً، كل هذه الشركات قررت عدم إعادة اختراع العجلة، فلماذا تقوم سوني بمحاولة اختراع معالج بينما إنتل قد أتقنت وأجادت هذا المجال. إذاً، كل شركة من هذه الشركات استخدمت المنتجات المتوفرة بجودة عالية، وقررت التركيز على جانب يميزها عن غيرها.

سوني: كعادتها قررت الشركة التركيز على الجودة، فرغم أنها استخدمت نفس القطع التي استخدمتها ديل وإتش بي، إلى أن الشركة بذلت جهد إضافي في كيفية تقسيم الجهاز وتبريده ونوع المواد والأسلاك الموصلة.

ديل: مجال تميز هذه الشركة هو السعر الرخيص وسرعة التركيب والشحن. فبدلاً من التركيز على المنتج، ركزت الشركة على اسلوب تعاملها مع الشركات المزودة للقطع، وطلبت منها أن تنقل مخازنها إلى جوار مصانع دل لكي تقل فترة الشحن، وبالتالي تقل فترة تركيب وشحن الجهاز. بالإضافة إلى ذلك، حاولت الشركة عدم بيع الأجهزة عبر المحلات العادية، وإنما الاكتفاء بالبيع عبر الإنترنت والهاتف، وبهذه الطريقة استطاعت الشركة توفير أجهزتها بأسعار منافسة.

من هذين المثالين في قطاع إنتاج السيارات والأجهزة المحمولة نستنتج أهمية كبيرة لعدم محاولة إعادة اختراع العجلة. عندما تقرر أن تبدأ في مشروع جديد لا تجعل كبرياءك واعتزازك بعملك يمنعك من الاستعانة بغيرك. عندما تجد أن هناك من يقوم بعمل شيء بطريقة أفضل منك، اعترف بذلك وبدلاً من أن تحاول تجنب الواقع، حاول أن تقيم علاقة تجارية مع الطرف الآخر. دائماً، إفحص السوق وتعرف على الموجود فيه.

باختصار، أجعل آخر خطوة وصل لها غيرك أول خطوة لك، لا تحاول إعاة اختراع العجلة !

8 تعليقات على “إعادة اختراع العجلة”

  1. سلام علييكم ,,
    أخ عمآد , أعجبتنيى مدونتكـ ,,

    عندي سؤآل عن براءه الأختراع ,
    هل يمكنني الحصول على البراءه بالمراسله للمكتب ! أم يلزمني الحضور شخصياَ ؟
    وأن كنت خايف على الأختراعي من المكتب نفسه ! وش أسوي ؟؟
    كم تتوقع رسوم التسجيل بالسعوديه .؟؟
    وهل يووجد عمر محدد للتسجيل , أنا عمري 18 .

    تحيآتي لكـ ,,

    والى الأماام..

  2. أخي الكريم،

    أعتقد بأنه يمكنك مراسلة المكتب للحصول على براء الاختراع. أعلم بأن الخوف من سرقة الاختراع مشكلة كبيرة لدى الجميع، لكن حقيقة، يجب عليك المخاطرة إن كنت تريد الوصول إلى النجاح.

    حاول أن تقوم بتوثيق ملفاتك لتثبت تاريخ وصولك إلى الاختراع، وبهذه الطريقة سيمكنك إثبات أن شخص آخر قام بسرقة فكرتك لأن تاريخه سيكون بعدك.

    بالنسبة للعمر، لا أعقتد بأن هناك عمر محدد، و18 سنة عمر مناسب جداً.

    بالتوفيق..

  3. مشكور أخووي على الرد كفييت ووفييت ,,

    عندي سؤال ثاني بعد محيرني !
    هل الرسومات التي على الأقمشه مثل “بربري و لويس فيتون ” وغيرها من الرسومات المشهوره بالماركاات , هل يمكن حفظ حقوق الرسومات والنقش من عدم أستخدامها في متجات أخرى ؟

    وبس,,

  4. أهلاً بك أخي مرة ثانية..

    من الناحية القانونية يمكن حماية جميع الرسمات والشعارات كماركات، ولكن هذه الحماية لا تعتبر براءة اختراع وإنما حماية فكرية فقط. لكن تذكر بأن أي شخص يستطيع إعادة استخدام هذه الماركات بدون موافقتك خصوصاً في الدول التي لا تطبق قوانين الحماية.

    بالتوفيق..

اترك رداً على almsaodi إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *