عندما يصبح العالم قرية صغيرة

منذ فترة مررت على موقع مميز يبين حجم التقارب الذي وصلنا إليه، وهو موقع mturk.com التابع لشركة أمازون. في هذا الموقع يتم عرض أعمال بسيطة جداً لكنها تحتاج لعقل بشري ولا يستطيع الحاسوب على القيام بها. وإسم الموقع وراءة قصة طريفة عن اختراع قديم زعم صاحبه بأن لديه آلة تقوم بلعب الشطرنج بذكاء، بينما في الحقيقة كان هناك شخص داخل المكينة. وسبب هذه التسمية، أن المهام المعروضة في هذا الموقع بسيطة لدرجة تجعل احتمال أن يقوم بها الحاسوب ممكناً عن طريق الذكاء الاصطناعي، ولكن يتم إيكالها للبشر لعدم توفر التقنية المناسبة.

طبعاً، لا أنصح أي فرد باستخدام هذه المواقع إلا في حالة حاجته الماسة للمال، لأن المبالغ المدفوعة زهيدة جداً.. مثلاً يحصل الفرد بعد تنفيذ 100 مهمة بسيطة على دولار واحد فقط.. ولكن المهام عادة ما تكون بسيطة لدرجة متناهية، مثل نقل بريد إلكتروني من موقع إلى ملف، أو إعطاء كل صورة إسم مناسب لها.. إلخ. ولكن الحقيقة أن هناك الآلاف من الأفراد يقومون بالعمل في هذا الموقع لحاجتهم للمال ولسهولة العمل، ولعل هذه الظاهرة تمثل عولمة الأيدي العاملة الرخيصة بعد أن تم من قبل عولمة الصناعة وكذلك عولمة الوظائف التقنية والعلمية الرفيعة.

لا يمكننا إنكار تقارب الأماكن بسبب التقنيات التي وصل لها العالم من إنترنت، وإتصالات، وسرعة تنقل البضائع والأفراد، وكل هذا ساهم في تنقل الوظائف والأعمال أيضاً. فأصبحت ظاهرة التعهيد – outsourcing – أمر طبيعي تقوم به كل الشركات الكبيرة، بل أصبح الأفراد يقومون بتوكيل أعمالهم الصغيرة لأفراد مثلم في دول أفقر. بالنسبة للشباب العربي -خصوصاً المتعلم الباحث عن وظيفة-، أنصحهم بالاستفاد من المواقع التي تقوم بتنزيل مناقصات مناسبة تتراوح قيمتها بين 100 و 1000 دولار عادةً، وأشهر هذه المواقع هو موقع freelancer والمشاريع الموجودة عليه معظمها في المجال التقني، ولكن هناك مشاريع تصميم وهندسة ومحاسبة وغير ذلك..

13 تعليقا على “عندما يصبح العالم قرية صغيرة”

  1. فعلا فكرة الموقع ممتازة جدا يمكن تفيد شباب كثيرا جدا لقد جاتني فكرة لموقعي الجديد وهو يعتمد علي ترجمه الاخبار فمثلا لو قولت ان كل 100 خبر مترجم باتقان يقابله 1 دولار هل تعتقد ان الشباب العربي سوف يقبل علي العمل ؟؟؟؟؟ احي اسمع رايك يا استاذنا

  2. هلا أخي أيمن..

    بالفعل الموقع فكرته ممتازة وقد يستفيد منها بعض الأخوة الطلاب الشباب أو ربما الأخوة العاطلين عن العمل والباحثين عن مصدر رزق.

    بالنسبة لفكرتك.. أرى أن ترجمة 100 خبر بدولار ستكون أصعب بكثير مما يعرضه هذا الموقع.. ما يعرضه هذا الموقع مهام بسيطة تأخذ الفرد بين دقيقة و 5 دقائق فقط… وأحياناً ثواني معدودة.. أما الترجمة بإتقان فعلى الأقل سيطلب الشباب منك دولار على كل خبر.. أو ربما دولار على كل 10 أخبار.

    الفكرة طيبة.. ويمكنك البدأ فيها.. لكن السؤال الحقيقي لك هو: كيف ستحقق أرباح لمشروعك؟

  3. في كل يوم يزداد اعجابي بالطرح الجميل الذي يميزه التخصص والخبرة

    الله يعطيك العافية اخي المسعودي وانا متابع لكل جديدك واتمنى الاستمرار في التطوير

    وفقك الله ,,

  4. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    لحظنا أخي المسعودي أن المدونه تحتوي علي مقالات مفيده وشيقه ، فأردنا ان نقترح عليك ان نقوم بعمل ثيم خاص بالمدونه يعطيها وجهه اكثر ملائمه مع الهدف المروجو من المدونه، حيث طبيعه عملنا web designers and developers واهتمامنا بالتنميه البشريه هما الدوافع لاقترحنا هذا. نحن في انتظار ردك علي الإقتراح.

  5. أخي ثامر أهلاً وسهلاً بك..

    الأخوة القائمين على كمبيوتالتي.. شكراً على عرضكم.. لكنني مقتنع بشكل مدونتي.

  6. اخ مسعودي ::
    اولا اشكرك علي ردك علي تعليقي …..ثانيا فكرتي هي عباره عن موقع اجتماعي وليس كمجرد موقع عادي كذلك فالفكرة مليئة بالافكار اما عن موضوع الربح فانا لدي نموذج ربحي لموقع وقد عملت علي الموقع انا وصديق لي وبالفعل نمتلك الدومين الجذاب والمساحة وكذلك الموقع ولكن قدر الله اننا لم نخرجه حتي الان للنور أولا لتوسيع الفكرة ثانيا لحبا في ايجاد فريق عمل معانا وقلما نجد اشخاص فاعلين في التعامل معنا …يعني مثلا يقبل بنسبة في العمل فكل من نجدهم لا يعتبرون هذا مكسب وعلي راي المصريين بيشتري سمك في مياه …وهي دي المشكلة يلي بتقابلنا كتير في معظم مشاريعنا التي تنتهي بوضعها في الدرج حتي يتوفر المال ابلكافي لاقامة شركة تستطيع ان تجذب المبرومجين وغيرهم للتعامل معانا بالمناسبة انا عمري 22 عام ….واحد مشاكل التي توجهني ان الكثير يراني صغيرا بالنسبة للمشاريع التي افكر بها…اسف للاطاله ولا تعتبر هذا مني تسويق لذاتي ..اتمني ردك وارشادي بخبراتك ان كنت تستطيع وشكرا

  7. أخي أيمن.. استطيع أن أفهم التحديات التي تواجهها لأنني واجهتها ولازلت أواجهها حتى الآن. بالنسبة لعمرك لا تعتبره حاجز نهائياً، أنا أكبر منك بسنتين وأواجه نفس المشكلة.

    نصيحتي لك بالنسبة لمشاريعك هو أن تحاول إطلاق مشروع بمواصفات بسيطة جداً.. الأفكار كثيرة والإمكانيات والإضافات والمواصفات لا تنتهي وكلما زادت كلما تعقد المشروع. لهذا عندما تجد فكرة مناسبة، حاول أن تطلق المشروع على شكل مراحل.. أول مرحلة يكون المشروع بسيط جداً ويقدم الخدمة الرئيسية فقط وبكل بساطة.. بعد الإطلاق قم بدراسة ردة فعل السوق، وبناءاً على ذلك إبدأ العمل على المرحلة الثانية.. إلخ

    واستمر في البحث عن أعضاء لفريق عملك.. مع الوقت ستجدهم.. لكن المسألة مسألة صبر

  8. موقع Freelancer من المواقع المفيدة والتي استخدمتها في بدايتي كمبرمج مواقع. وللأسف اصبح الموقع مزحوم جدا والمنافسة الشديدة نزلت الأسعار الى مستوي غير معقول لحد ما.
    يجب ان تبدأ العمل على فكرتك على الفور يا أيمن. إبدأها على مراحل و طورها فيما بعد. فكرة من دون تطبيق ليس لها قيمة. ولي ملاحظة بسيطة على نموذج الربح الذي شرحته، بدل من ان تدفع للمترجم عن كل خبر، لماذا لا تدفع على حسب عدد الكلمات؟ مثل عن كل كلمة ثلاثين سنت او فلس. لان كل خبر أكيد سيكون مختلف في عدد الكلمات فأعتقد اذا دفعت على عدد الكلمات المترجمة يكون أفضل لك وللمترجم.

  9. الفكرة جميلة جداً، أعجبتني ..
    تقسيم العمل على أفراد غير ملتزمين بقيمة زهيدة، إقتصادية لهم ومربحه للعاطلين أو من يملكون الكثير من الوقت.
    أشكرك على المدونة الجميلة هذه، واسأل الله أن يوفقك أينما كنت.

  10. اخي عماد
    فكره الموقع مناسبه جداً مع عدم موافقتي علي الأجر فهذه مساؤي التعامل عن بعد فما تعتبره أنت مقابل زهيد سيأتي شخص اخر بدولة اخري يوافقه عليه لأعتبارات اقتصادية ..إلخ
    ولكن الفكرة مناسبة ويمكن تطبيقها بأشكال اخري مع اعتبارات العدالة في المقابل والأجر الذي يحصل عليه العامل ومواقع العمل الحر Freelancer اصبحت منتشره جداً اجنبيا ويتواجد بها كم كبير من المشاريع
    ولكن اتمني دعم وسائل الدفع للدول العربية مثل paypal ستسهل الأمور كثيراً 🙂 خصوصاً بمـصر
    هذا وبالله التوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *