شماعة الحكومة مكسورة

تعودنا رمي جميع أعذارنا على الحكومة: فالنظام التعليمي فاشل بسبب الحكومة، والشباب عاطل بسببها أيضاً، والاقتصاد راكد بسبب الحكومة، والعملة ضعيفة بسبب الحكومة، والشوارع قذرة بسبب الحكومة، والأسعار مرتفعة بسبب الحكومة.. إلخ

قد يكون للحكومة دور في معظم هذه الأمور، لكن اكتفاءنا برمي الأعذار عليها وإنعدام أي محاولة إصلاح لن يغير الوضع إطلاقاً. اليوم، أحب أن أعلن للجميع بأن شماعة الحكومة أصبحت مكسورة، وأنه لا يمكن استخدامها بعد اليوم. لقد تغير العالم، وأصبح للدور الفردي أثر كبير، فمع انتشار العولمة وتطور تقنية التواصل عبر الإنترنت، أصبح الكل قادر على الوصول إلى العلم مجاناً ومن أفضل مصادره.  لم يعد دور القطاع العام ذو أهمية، وأصبحت زمام الأمور في أيادينا فإما أن نبدأ التغيير والإصلاح والتطوير، أو أن نستمر برمي الأعذار على شماعة مكسورة لتتراكم أعذارنا النتنة ونبقى كما كنا !

26 تعليق لـ “شماعة الحكومة مكسورة”

  1. يقول Devil ro0t:

    هلا عماد و الله صح كلامك الناس ترمي عيب على حكومة و غيرها كي تبرر وضع فقط يعني اصلا ما في نية للتحرك لو هناك نية للتحرك للتنمية و مقاولة و تجديد نادرا يعني مافي شيء حتى اد توفرت امكانيات لدى شخص يسوي بقال يبيع الاغدية المهم جني فلوس باسرع طريقة و مصلحة خاصة ما فيه يتعب حاله بابتكار شيء جديد او ادخال تقنية جديدة يعني الناس صارت تفكر بحالها بس و هدا يعني تفكك مجتمع . و حكومة اصلا هي تفكر فقط في مصلحتها شخصية و هناك نصب و استغلال سلطة في اغلب دول عربية المهم لن اطيل عليكم هدا كلام حبيت اضعه ك تتمة للمقال و شكرا اخي عماد على مقالاتك جميلة …

  2. يقول المسعودي:

    أهلاً أخي عثمان..
    كلام سليم وتحليل دقيق.. شكراً على متابعتك 🙂

  3. […] This post was mentioned on Twitter by Qwaider Planet, Devil ro0t. Devil ro0t said: RT @almsaodi شماعة الحكومة مكسورة http://bit.ly/7ooQLn […]

  4. يقول فارس الحاج:

    اخي عماد,
    اختلف معك قليلا:) حيث اراك دائما تردد شعار الحكومة لا دخل لها او بما معناه

    نعم الحكومة هي تتحمل المسئولية والا لماذا هناك حكومة ؟ الحكومة يجب عليها ان تهيئ البنى التحتية و الحكومة يجب ان تشجع المستثمر الاجنبي لكي توفر فرص عمل لشبابنا و الحكومة يجب ان تحارب الفساد و قرارات الحكومة الخاطئة و السياسات الاقتصادية هي سبب الفشل الاقتصادي و غيرها ……..

    وفي ترجمتك لكتاب Startup Nation – Israel نرى اهمية دور ا لجيش في نهضة اسرائيل الا يدا ان هناك تقصير من الحكومة؟

    و بالمناسبة الناس فقدت الامل في حكومة ال…. و لذلك توقفوا الناس عن لومها على حسب علمي

    تحياتي

  5. يقول المسعودي:

    أخي فارس..

    لا يحق لك أن تختلف معي في مدونتي.. هنا الرأي رأيي أنا فقط 🙂

    طبعاً أمزح.. شكراً على إبداء رأيك، وقد يكون كلامك صحيح، لأن معظم تدويناتي مجرد أفكار غير مدروسة.. يعني مثلما تقول ثرثرة واحد طفشان …

    طبعاً، نتمنى أن يكون دور الحكومة فعال ومنتج وإيجابي، لأن هذا سيساعد في كل شيء.. لكن واقعنا معروف، حكوماتنا فشلت في مهامها الأولية والرئيسية فكيف لنا أنت نتوقع منها مهام إضافية تقوم بها الحكومات الناجحة بالفعل؟

    لدي لك سؤال: ما هو دور الحكومة في الحياة؟
    اعتبر هذا السؤال مفتوح ولا تفكر في دور الحكومة في تاريخنا الحالي، بل إرجع إلى الخلف كثيراً.. وتطلع إلى المستقبل أيضاً.. فمثلاً.. في زمن الرسول والصحابة، ما هو دور الحكومة، وهل كانت هناك حكومة بالشكل المعقد الذي نشهده اليوم؟

    يا أخي أصبحنا نعتمد على الحكومة في كل شيء، هناك أشياء يجب أن تتدخل فيها الحكومة، مثل القضاء، وصك العملة، وحماية الوطن، إلخ.. لكن هناك أمور تمت خصصتها وهناك أمور يستحسن خصصتها لحل مشكلتها.

    مثلاً، التعليم.. لماذا ننتقد الحكومة في فشلها في مجال التعليم، بينما يمكن لأي شخص إقامة مدرسة خاصة أو جامعة خاصة ويقوم بالمهمة بطريقة أفضل من الحكومة. أما بالبنية التحتية فهي لا شك مهمة، ولعل أهم مكون من مكوناتها في العصر الحالي هي البنية التحتية الإلكترونية (الإنترنت + الإتصالات)، وهذه أيضاً تخصخصت، وبفضل ذلك أصبحت بنيتنا التحتية في هذا المجال أفضل بكثير من الدول المتقدمة.

    أنا لا أقول بأن الحكومة بشكل عام غير مفيدة، ولكني أقول بما أن حكوماتنا تحديداً غير فعالة، علينا أن نتناسى وجودها ونقوم بالعمل بأنفسنا.

    منتظر رأيك ورأي جميع الزوار..

  6. يقول فارس الحاج:

    عماد اخي
    حاضر ولا يهمك رايك و رايك الي يمشي
    http://almsaodi.com/wp-includes/images/smilies/icon_smile.gif

    جميل ذكرك لموضوع الخصخصة و اكبر دليل ان الحكومة هي المسؤلة ودورها مهم هو انها توكل اعمالها لجهة اخرى (الخصخصة) لتوديها بالنيابة عنها بشكل افضل. يعني مثل ال outsource
     
    يعني ان الجهات الخاصة تقوم مقام الحكومة وفي نهاية المطاف الحكومة من تتابع نتائج هذه الخصخصة

    و بالنسبة لسؤالك عن الحكومة زمان في ايام الرسول او بعده
    فقد كانت هناك حكومات تتمثل في امير المومنين
    و امير المومنين يعين الولاة لكل منطقة وكان هناك وزراء
    هنا اتحدث عن الدولة العباسية

    مثلا دور بيت مال المسلمين لم تكن وظيفتة توزيع الزكاة والاموال للمحتاجين بل كان بيت مال المسلمين تخرج منه اموال الى بناء الابار والمساجد و تجهيز الجيش و تدفع منه رواتب القضاة و الوزراء و بالمناسبة كان هناك ايضا من هم فاسدين

    فكرتي يا عزيزي هي اذا وفرت الحكومة لنا التعليم الجيد , الامان ,و الصحة فبالتاكيد سيتحسن اداء الشعب ستتحسن اشياء كثيرة يعني نفس فكرة الشركة الناجحة وفر لموظقيك اللازم و توقع نتائجك الجيدة اخر العام
    احاول فقط ان اقرب الفكرة 🙂

    مهمة الحكومة هي مثل مهمة اي رئيس شركة او قائد وهي تحريك الشعب الى الهدف

    ائتني بمثال عن دولة قامت و نهض شعبها دون مساعدة الحكومة ( الدولة) ؟

    تحياتي

  7. يقول المسعودي:

    أخي فارس..

    دور الحكومة مهم.. لا شك.. لكن حكوماتنا فاشلة.. ما العمل؟
    هل ننتظر تحركها ونكتفي بلومها أم نقوم نحن بتحريك الاقتصاد وتحقيق النهضة..

    طلبت مني مثال، ولدي مثال رائع لك.

    الهند..
    الحكومة فاسدة
    الجهل منتشر
    الأمراض منتشرة
    الفقر شديد
    عدد السكان كبير
    البنية التحتية ضعيفة

    ولكن تجربة مدينة بانجلور وتجربة رواد الأعمال الهنود في عالم تعهيد خدمات تقنية المعلومات أكبر مثال عن كيفية تحقيق النهضة بدون تدخل حكومي يستحق الذكر..

    وطبعاً، هناك مثال معاكس 100% وهو الصين.
    في الصين، دور الحكومة فعال جداً فهي الأساس في كل التطور والنهضة التي حققها البلد.

    أي أن النهضة يمكن أن تتحقق بالحكومة أو بدونها، ولكن دعم الحكومة يساعد في النهضة ويزيد من سرعتها وحجمها.

    كل ما نريده من شعوبنا أن تتناسى حكوماتها وأن تبدأ العمل. لا يمكننا أن نستمر في لوم الحكومة، فلومنا لن يغير شيء، ولا يمكننا أن نستسلم للإنهزامية ونبقى كما كنا.

  8. يقول مرشد:

    كلامك جميل للغاية يا عماد … و ابشرك وصلني الكتاب و قريت نصه للحين:) و الي ابهرني هو كيفية تحويل المشاكل و المعضلات التي يعيشونها الى فرص عظيمة!

    تخيل معي الشخص الذي يحول المشاكل التي لديه الى فرص عظيمة … هم محاصرون من جميع الاطراف عن طريق الدول العربية و سياراتهم لا تخرج عن مناطقهم .. فأخذوا هذه المشكلة و حولوها الى فرصة بأن يتم تجريب أول نظام متكامل للسيارات الكهربائية عندهم.. فالمسافات التي تقطعها سياراتهم في المتوسط اقل من البلدان الكبيرة المفتوحة, مما يجعلهم افضل خيار للتجربة الاولية … و هذا يعني صرف مئات الملايين على اقتصادهم!

    شي مبهر هو تحويل المشكلة الى فرصة … بل فرصة كبيرة تجعل الذي سبب لك المشكلة ان يفكر بالتراجع عنها كي لا تستفيد!

    القصد من كلامي هو ان علينا ان نكتفي باللوم و المبررات .. و علينا ان نتحرك و ننتج . فغيرنا يتحرك بشكل كبير و شبابنا قاعد في المقاهي و يلوم الكل و الشيشة في فمه …

  9. يقول المسعودي:

    أخي مرشد..
    أحييك على المبادرة وعلى شراء الكتاب.. ممتاز جداً..

    وأتفق معك كلياً في كل ما قلته.. يا أخي سبحان الله، هناك تشابه كبير بيننا خصوصاً من حيث التفكير.. يجب أن نتعرف على بعض ويجب أن نلتقي قريباً ..

  10. يقول Majed Alkamali:

    لافض فوك ..عماد صراحة هذا من مااقوله دائمل ولسة كانت بالامس أتحدث مع الكثير من الشباب على الدور الفردي وتطوير الشاباب بدلا الانتظار للوظيفة الجامدة ..جاءت المناقشة على خلفية مقالك المنشور في الاقتصادي اليمني http://www.yemeneconomist.com/index.php?option=com_content&view=article&id=2609:2009-12-05-07-42-11&catid=27:reports-writings&Itemid=29

    مشكلتنا نحن العرب اننا اتكاليين ..يعني السؤال الذي المفروض ان نسأله ماذا كان سيحدث لو ان الصينين (أكثر من مليار ) قاموا بالاتكال على الوظيفة والحكومة دون الابتكار الفردي ؟؟؟ اكيد المسألة راح تصبح الصين الصومالية …….؟

  11. يقول فارس الحاج:

    اخي عماد
    مثالك في عير محله و وكنت اعتقد نفس اعتقادك هل تعلم ان بنجلور هي مشروع حكومي؟ في 1947 بعد تحرر الهند اعلن وقتها رئيس الوزراء ان بنجلور هي مدينة المستقبل وقامت الحكومة بانشاء مختبرات تقنية وشركات هندسية و في ال الثمانينات بدات الهند بالترويج و دعوة الاستثمار و في التسعينات دعت الحكومة الى التعهيد لتخفيض التكاليف.

    http://www.financialexpress.com/news/How%20Bangalore%20Became%20A%20Global%20High%20Tech%20Capital/114694/

    لو كان الامر بيد رواد الاعمال لوحدهم لكانت الهند كلها بخير , فما حصل في بنجلور هو ان الحكومة اوجدت البنية التحتية و قامت بالاعلان

    اخي ان لا اقول ان نلوم الحكومة على الوظائف فاغلب الذين اعرفهم وجدوا وظائف او قاموا بتجارتهم الخاصة ولا اعتقد ان هناك من لم يجد عمل و لكن المشكلة في بعض الشباب ينتظر الوظيفة توصل لعنده واذا كان من هذا النوع فلن يكون من الذين يحبون التجارة الخاصة.

    فكر في المشكلة من البداية
    اذا لم يلتحق الشاب بمدرسة و لا بمعهد فني فكيف تتوقع ان يعيل نفسه؟ اذا من كان المفروض يوفر له الدراسة المجانية؟ الحكومة , من كان من كان من كان….
    هذا فقط مثال بسيط

    ان لا قول ان نجلس و نلوم الحكومة بالعكس انا مع ريادة الاعمال ولكن يجب ان تعرف الحكومة انها مقصرة والا زاد الفساد وزاد المطبلين 🙂

    تحياتي

  12. يقول مرشد:

    عماد طبعاً اتشرف بلقاءك اخي الكريم:)

  13. يقول المسعودي:

    أخي فارس..

    شكراً على الرابط، استفدت منه كثيراً، وبصراحة لم أكن أعرف دور الحكومة في نهضة بانجلور. إلا أني لا أزال أرى بأن الحكومة الهندية لديها الكثير من المشاكل التي تشابه حكوماتنا، ولكن الهنود تحركوا وأنتجوا.

    لا تنسى بأن حكوماتنا أيضاً تشجع الاستثمار ولديها مشاريع تنموية وبنيتنا التحتية ليست سيئة.. إنظر إلى دبي والدوحة والرياض والقاهرة وعمان.. أين شركاتنا العالمية؟

    على أي حال، لا يمكنني أن اختلف معك لأني بصراحة لست خبير في هذا المجال، ولكني وجهة نظري المتواضعة هو أن على الشباب التوجه لريادة الأعمال بدون إنتظار دعم الحكومة.

    أخي مرشد.. ارجوا مراسلتي على البريد.. almsaodi/gmail.com

  14. يقول الرحال:

    اخي أنا معك في معظم كلامك وكما ذكرت في تعليقاتك مثال الهند فهو أشبه باليمن إما أن تجد ناس ثرائهم فاحش وإما أن ترى ناس لا تستطيع إيجاد قوت يومها إلا من رحم وأقول أن المشكلة في الدول العربية ليست الحكومات فقط ولكن أيضا الشعب الذي يلقي دائماً باللائمة على الحكومة هو الآخر كما في اليمن ( أنا من يمن للعلم فقط وأقيم في مصر ) وينسى نفسه فمثلا اليمن بلدي القات زراعته رائجه من قبل الشعب هل الحكومة أمرت الشعب أن يزرعه ؟ وأمرته بأن يهدر الماء في زراعة القات بدلاً من القمح ؟ وأن يقوم بأكل القات ؟ بالطبع الإجابة لا . صحيح أن الحكومة من المفترض أن يكون لها دور في منعه ولكن من المفترض أن يقوم الشعب بمنع نفسه من أكل القات وتطوير زراعته يبقى الدور الرئيسي من الشعب فهل إذا قام الشعب بوقف زراعة القات وقام بإنشاء شركات لإستصلاح الأراضي وقاموا بإتمام تعلمهم وأسسوا مصانع لإنتاج إحتياجاتهم من الملابس والأطعمة والأجهزة بدلا من إستيرادهم لها ..
    أريد وضع تساؤل من دعم أديسون في بداية حياته ليأسس ثروته العملاقة عن طريق إختراعاته وابتكاراته ؟

    شكرا لك أخي المسعودي .

  15. يقول Majed Alkamali:

    اخي عماد ..اتمنى ان تطور هذا الحوار الشيق الى مقال متكامل لان الموضوع بالفعل ينبغي ان يثار بين الشباب خصوصا اليمني الذي لازال متقوقع في البحث عن وظيفة ادارية حكومية روتينية دون ان يبحث عن الابتكار ..طبعا البعض الذي يحب ان يتحدث بلغة التشاؤم دائما سيقول هناك مبتكرين كثيريين هناك ولم يتم الالتفات اليهم ..مع انهم نسوا انهم يناقضون انفسهم فهم بكلامهم هذا يتكلون على الشماعة المتهالكة ..اعرف كثير من الشباب الذين بداوا مشاريعهم الخاصة بمبالغ زهيدة واستطاعوا النجاح دون الاتكال على الحكومة ..الابتكار الابداع الاصرار هو الذي يحقق النجاح الحقيقي والاحتفال بالنجاح البسيط أفضل من انتظار المجهول..
    have a good day for all

  16. يقول المسعودي:

    أخي الرحال لقد ذكرت أمثلة توضح المفهوم الخاطئ لدى الكثير. .شكراً

    أخي ماجد.. الكلام واضح، والتوسع في الموضوع لكي يتحول مقال متكامل لن يجدي، فخير الكلام ما قل ودل، ولذلك أحاول قدر الإمكان أن تكون تدويناتي قصيرة ومختصرة.

    على أي حال، أقوم حالياً بتأليف كتاب يتطرق لهذه النقاط، وأتمنى أن يستفيد منه الشباب العربي بأجمعه..

  17. يقول وائل المذحجي:

    تحياتي الي الصديق العزبز عماد المسعود ارجو ان تكون فاكرنا انا وائل احمد علوان المذحجي جارك القديم

    احب ان اعلق على الموضوع واقول ان يد لوحدها لا تصفق لذلك لابد من تضافر الجهود مع بغص فلا الحكومة تقدر ان تستغني عن الشعب ولا الشعب يقدر ان سيتغني عن الحكومة، لذلك تتحمل المسؤولية جمبع الجهات بعض النظر عن من هو السبب لاننا جميعا نمثل اليمن حكومته وشعبا
    بالنسبة للخصخصة فهي شئ جيد خاصة في بلد فقير مثل اليمن لذلك لابد من اعطاء الفرصة للقطاع الخاص ومع اعطاء الحكومة في نفس الوقت قدر من مراقبه اداء القطاع الخاص.

    ولنا عبرة في ذلك كله بماليزيا

    وفي الاخير لا مستحيل تحت الشمس

  18. يقول وائل المذحجي:

    صديقي عماد نسيت اعطيك رقمي طبعا انا في مصر احضر الدكتوراه فاذا قدرت اتصل بي على هذا الرقم 0020107095844

  19. يقول المسعودي:

    هلا بالدكتور وائل .. حياك وأبقاك..

    كلام سليم، وبالفعل تضافر وإلتقاء جهود الحكومة مع الشعب سينتج أفضل النتائج، وهذا هو المطلوب.

    شكراً على مرورك يا وائل وتحياتي لأخوانك جميعاً..

  20. يقول حاتم الطاهر:

    أخي عماد:
    أعتقد أن دور الحكومات هو التشجيع وتوفير المناخ المناسب.. فالإبتكار والمبادرة على الدوام تقوم به قيادات شابة متحمسة..والتمويل هو دور المستثرين.
    هنالك معضلتان:
    الأولى هي أن القيادات الشابة رغم أن الأفكار الجديدة دائماإ تأتي منها إلا أنها تفتقر إلى الخبرة وهي تعمل بإندفاع وتحمس الشباب وهذه يمكن حلها بالإستعانة بالخبرات الإدارية (المتحررة من البيروغراطية)
    أما المعضلة الثانية فهي فهي أن أغلب المستثمرين ليس لديهم إستعداد للدخول في مجال غير مفهوم لديهم رغم أن نسبة المخاطرة فيها لا تزيد عن المخاطرة في الإستثمار في الأسهم أو العقار والعائد قد يكون مضاعف.
    أعتقد أن الشرارة التي يمكن أن تطلق الإبداع هي بروز نماذج ناجحة ودور الإعلام هام وهو إبرازها والتركيز عليها (كما يحدث في الغرب) وعندها سنجد أن المستثمرين هم من يبحث عن الفرص الكامنة …وسيظهر ألاف المبدعون العرب الذين لديهم أفكار ومخترعات لم تجد من يرعاها في السابق.
    الفرص المتاحة والكامنة في العالم العربي أكبر بكثير عن الفرص في الغرب…نعن لا زلنا في طور النمو وتحسس الفرص خلاف الوضع في الغرب.
    قرأت أمس موضوع لباحث فلسطيني يحتوي على إحصائيات محزنة ومخجلة:
    اسرائيل سجلت 16,805 براءة اختراع والعرب مجتمعين 836
    يمكنكم الإطلاع على الموضوع كاملاً على الموقع التالي:
    http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=253892

    لدي بعض الدراسات والأفكار التي سأقوم بنشرها قريباً … وهذا بالطبع ليس كافياً فالأهم هو القيام بخطوات عملية…أرجو أكون من المبادرين في التحرك العملي…وأنتم معي.
    مع تحياتي وتقديري لكم جميعاً.

  21. يقول المسعودي:

    أخي حاتم..

    أحسنت..

    تحليلك دقيق، واقعي، بعيد عن الاستسلام وبعيد عن الأحلام..

    أتفق معك في كل نقطة ذكرتها. أتمنى أن يكون لنا دور في إحداث التغيير.

  22. يقول البيضانيه:

    صدقت الاخ عماد

    شماعه مكسوره

    والعيب فينا لانا نرمي كل العيوب والتقصير على الحكومه

    والحل بيدنا نعيب زمننا والعيب فينا ومال زمننا عيب سوانا

    دمت ودام طرحك الرائع

  23. يقول Deema:

    معاك حق اخي عماد وايضا اخي فارس من وجهة نظري انه لكلا الاثنين دور مهم يعني على الشعب التطبيق والمثابرة وليس الكلام فقط بدون فعل وهنا ياتي دور الحكومة في التشجيع كما قال اخي حاتم والتحفيز لمن يلتزم بالقوانين والتوبيخ والعقاب لمن لا يلتزمها ولكن رغم ذلك فالدور الاكبر للشعب فبدونه لا وجود للحكومة

  24. يقول سارة مشرف:

    اخي اسمح لي اختلف معك في عقر دارك اقصد مدونتك …ماليزيا نهضت وتفوقت عندما تغيرت الحكومة
    عندما ادخل قطاع تجاري واجد العمالة الاجنبية مسيطرة على هذا القطاع وتحارب المواطن فمن المسئول ومن القي اللوم عليه ؟
    تجارة الفيز اغرقت البلد ولم تترك مجال للمواطن لممارسة اي تجارة
    انا كاإمرأة عندما افكر بعمل تجاري فتح مطعم او مصنع ولا اجد تصريح من البلديات بهذا المسمى فمن ألوم لا يوجد سوى تصريح مشغل ويشترط ان لا يكون فيه اي نافذة حتى للتهوية
    نستطيع ان نقول ان الحكومة تحتمل 70 ٪

  25. يقول محمد حبش:

    برأي ان للحكومة دور وتاثير كبير لكن من يريد التغيير فعلا ينظر لكل هذه العوامل كفرص وليست عقبات، حسنا العملة ضعيفة هذه فرصة تصدير .. العطالة متفشية هذه فرصة تشغيل برواتب قليلة .. وغيرها

    ريادي الاعمال الحقيقي ينظر لكل ما يحيط به على انه اما فرص يجب استغلالها او امور صغيرة بتجميعها تصبح فرصة ناجحة

  26. يقول خالد جاسر صالح الجاسر:

    ان الله يزع بالسلطان مالايزع بالقرآن , واذا صلح الرعي صلحت الرعية , وشوف كيف الناس وخصوصا العرب يتغيرون ويصبحون عمليين وملتزمين ومنتجين اذا هاجروا للغرب وعملوا هناك ؟؟؟
    لان النظام هناك يدفعهم لذلك ويشجعهم على ذلك !!

إكتب تعليقك